شفط الدهون بدون جراحة

شفط الدهون بدون جراحة

ما عملية شفط الدهون؟
استخدم الناس على مر الأجيال العديد من الأساليب لتحسين مظهر أجسامهم، وبالرغم من أن الحمية الغذائية والتمرينات الرياضية والملابس الجذابة تساعد الكثيرين على أن يظهروا بمظهر جيد؛ يظل آخرون غير راضين بسبب ظهور بعض النتوءات السيئة المسببة للإزعاج بالنسبة لهم، ففي النساء، يحدث تراكم للدهون خاصة في منطقة الخصر وإلى أسفل على الأرداف والوركين والوجه الخارجي للفخدين، أما في الرجال تميل الدهون إلى التراكم أعلى الخصر وفي البطن وجانبي الخاصرتين (مقابض الحب).

الآن ومع ظهور أسلوب جديد يسمى عملية شفط الدهون، يمكن للرجال والنساء على حد سواء أن يحسنوا من الشكل الخارجي لأجسامهم من خلال عملية آمنة وبسيطة نسبيًا، فهذه العملية تشتمل على إزالة بعض الخلايا الدهنية من الجسم، ويمكن إجراءها لوحدها أو مع غيرها من الجراحات مثل عمليات شد الوجه أو شد البطن. وهي مخصصة لهؤلاء الذين لديهم دهون متراكمة في مناطق معينة من الجسم والذين حاولوا وأخفقوا في إزالة تلك الدهون عن طريق الحمية الغذائية والتمرينات الرياضية وفقدان والوزن.

من هم أفضل المرشحين؟ 
قد يكون أفضل المرشحين هم من حاولوا ولكن فشلوا في التخلص من تراكمات الشحم المزعجة عن طريق الحمية الغذائية أو التمرينات الرياضية أو فقدان الوزن. وهذا التراكم للدهون في مناطق معينة من أجسامهم يجعل منها غير متناسقة مع باقي الجسم. ولكن في النهاية يجب أن يكون لديهم توقعات منطقية وعلى أن تتراوح الزيادة في أوزانهم من الطفيفة إلى المتوسطة فحسب.


Before

After

في حالة وجود دهون زائدة في المنطقة أسفل الذقن وكان الجلد غير رخو، فإنه يمكن لعملية شفط الدهون من هذه المنطقة أن تؤدي لوضع الحدود بين الفك والرقبة وإلى مظهر أكثر شباباً ونضارة. أما إذا كان جلد الرقبة رخوًا أو متدليًا وحتى في حالة وجود دهون زائدة؛ لن تؤدي عملية شفط الدهون وحدها إلى النتيجة المرجوة، فالأشخاص ذوي الجلد الرخو يحتاجون عادةً إلى شد الوجه والرقبة إضافة إلى شفط الدهون أو عوضاً عنه، وعلى وجه العموم، فإن أغلب المرضى الذين يستفدون من عملية شفط الدهون يكنون تحت سن 45 عاماً، أما الذين يتجاوزون هذا السن فيحتاجون إلى عملية جراحية لشد الجلد.
 
كيف سيبدو مظهر جلدي بعد العملية الجراحية؟
قد تبقى الخفسات في الجلد والتموجات وتشققات الجلد دون تغيير بعد إجراء عملية شفط الدهون. أي أن مظهرك الجديد سيكون كما توقعه إن استطعت من فقدان كمية مساوية من الدهون المتراكمة عن طريق الحمية الغذائية والتمرينات الرياضية.

ما المناطق التي يمكن علاجها بعملية شفط الدهون؟ 
المناطق التي يشيع علاجها بشفط الدهون عند الرجال هي منطقة مقابض الحب والصدر والبطن ومحيط خط الفك، أما عند النساء فتتضمن هذه المناطق ما يلي: الفخذين والوركين والأرداف والبطن والركبتين والساقين والخدين والذقن المزدوجة، وتختار بعض النساء إعادة استخدام الدهون التي تم شفطها بحقنها ثانيةً في أماكن أخرى من الجسم.

كيف يمكن قياس مدى الاستفادة من عملية شفط الدهون؟ 
يمكن قياس عملية شفط الدهون من الناحية التجميلية بالسنتيمترات بدلاً من الكيلوجرامات، فالوزن المفقود ليس مهمًا بقدر أهمية تحسن المظهر الخارجي لجسمك، فالأهم تحسن المظهر الخارجي للمريض ورضاه عن ذلك.

هل تمثل عملية إزالة الدهون حلاً دائمًا؟ 
نعم! يبدو أن أجسامنا لا تكوِّن خلايا دهنية جديدة بعد سن البلوغ، فعندما يزداد وزنك؛ تتمدد الخلايا الموجودة في جسمك بالفعل، كما أن عملية شفط الدهون البارزة يتم فيها إزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم من أجل تحسين المظهر الخارجي للجسم.

هل سأكون بحاجة إلى إجراء عملية أخرى؟ 
في أغلب الأحيان تكفي عملية واحدة، ومع ذلك، يحتاج بعض المرضى إلى إجراء تعديلات طفيفة في وقت لاحق.

هل تؤدي عملية شفط الدهون إلى التخلص من السيلوليت؟ 
لا تعتبر عملية شفط الدهون علاجًا للتخلص من السيلوليت، برغم أن الكثير من المرضى يلحظون تحسنًا في مظهر السيلوليت بعد إزالة الخلايا الدهنية.

هل يمكنني التخلص من التجاعيد عن طريق إعادة حقن الدهون التي تم إزالتها من الجسم؟ 
بلا شك، يمكننا إعادة حقن الدهون للتخلص من التجاعيد التي تظهر على الوجه أو حقن الشفاه، وهي عملية بسيطة قد تجنبك اللجوء إلى جراحات كبيرة كشد الوجه مثلاً.

قبل الجراحة 
أثناء استشارة طبيب التجميل تتم مناقشة المناطق المراد تعديلها في الجسم، ويمكن إجراء فحص لتقدير مخزون الدهون ودرجة مرونة الجلد ودراسة التاريخ الطبي والصحي للمريض، ويمكن للطبيب مناقشة مواضع الشقوق التي سيتم عملها والإجراءات الأخرى التي قد يلزم القيام بها للحصول على النتيجة المرجوة.

بالرغم من قدرتك على الحركة بعد إجراء عملية شفط الدهون مباشرةً؛ ستكون بحاجة إلى الترتيب مع شخص ما لقيادة السيارة بك وتوصيلك إلى المنزل بعد أجراء الجراحة ومساعدتك في قضاء حوائجك بالمنزل ليوم أو نحو ذلك.

كيفية إجراء الجراحة 
بالرغم من أن الغالبية العظمى من هذه العمليات يتم إجراؤها في العيادات الخارجية؛ ربما تقتضي بعض عمليات شفط الدهون المطولة المكوث في المستشفى لفترة وجيزة، ولك أن تعلم أن مركزنا الطبي يستخدم أحدث تقنيات شفط الدهون المستخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تتضمن حقن المناطق المراد شفطها بمركب من سائل خاص/مخدر قبل عملية الشفط، وهو ما يسمى بشفط الدهون بطريقة النفخ، حيث يعمل هذا السائل على تضييق الأوعية الدموية المحيطة مما يمنع خروج الدم تقريبًا أثناء العملية وتقليل الألم.

تبدأ عملية شفط الدهون بأن يحدث الطبيب بعض الشقوق الدقيقة -التي لا يتجاوز طولها نصف سنتيمتر تقريبًا أو أقل- بالقرب من المنطقة المراد إزالة الدهون منها، ويتم إدخال أنبوبة رفيعة ومجوفة تسمى قُنيَّة وتركيبها في آلة أو محقنة تقوم بالسحب الشديد،  ومن ثم يتحكم الطبيب بالتقنية تحت الجلد ببراعة لإزالة التراكمات الدهنية غير المرغوب فيها فقط.
كما يوجد لدينا في مشافينا أجهزة حديثة بتقنية متطورة تستخدم الليزر أو موجات عالية الذبذبة لتحطيم الخلايا الشحمية والأهم من ذلك لزيادة درجة تقلص الجلد ومرونته بحيث نحصل على أفضل النتائج الممكنة بعد الشفط


Before

After

 قد تكون العملية الجراحية بغرض إزالة تكتلات دهنية كبيرة (إزالة من 4-7 لتر من الدهون)، أو لنحت للدهون (إزالة من 1-2 لتر من الدهون) في حال التوضعات المعتدلة للدهون في أماكن معينة.

يتمكن غالبية المرضى من الحركة بعد إجراء شفط الدهون مباشرةً، برغم أنه يتعين عليهم أن يستريحوا في الفراش ليوم أو يومين إضافيين عند إزالة كميات كبيرة من الدهون (إزالة تكتلات دهنية)، مع الأخذ في الاعتبار أن عملية الشفاء هي عملية تدريجية.

يشجعك طبيبك على أن تبدأ الحركة الطبيعية بأسرع ما يمكن للحد من مضاعفات ما بعد الجراحة، لكن في بعض الحالات ينصحك الطبيب بتجنب النشاط العنيف لعدة أسابيع، ويسمح بممارسة التمارين الخفيفة في غضون أيام قليلة، ويتم إزالة الضماد عادةً بعد أربعة أيام.

ربما لا تشعر بتعب بعد إجراء الجراحة. وبسبب حقن كمية زائدة من السوائل أثناء العملية، فمن المحتمل أن تعاني من التورم وبعض الكدمات بشكل مؤقت فقط، وقد تشعر بكدمات خفيفة وألم في بعض أجزاء جسمك عند الجهد، إلا أنه سيكون بمقدورك ممارسة عملك في غضون أيام قليلة.

ومن الشائع الإحساس بالإرهاق أو بعض الإنهاك لعدة أيام بعد إجراء عملية مطولة لشفط الدهون بكميات كبيرة.

يحدد الطبيب التوقيت المناسب وفقًا لظروفك الخاصة.

هل هذه العملية خطيرة؟ 
ينتشر إجراء عمليات شفط الدهون على مستوى العالم، وكغيرها من العمليات الجراحية، تنطوي أي عملية جراحية تجميلية على مستوى معين من الخطورة، ومع ذلك، بظهور الأسلوب الجديد لشفط الدهون بطريقة النفخ؛ تم إجراء 32.000 عملية دون حدوث حالة وفاة واحدة أو مضاعفات خطيرة، ومع ذلك ربما تحدث بعض المشكلات البسيطة بصورة غير متكررة مثل التورم المؤقت وعدم إنتظام سطح الجلد، وخدر الإحساس في الجلد بعض الأماكن المشفوطة.

ثمة أمور تساعد في ضمان الحصول على نتائج ناجحة؛ فيجب أن يكون المريض مرشحًا جيدًا، ويجب أن يكون الطبيب متدربا بطريقة جيدة على أساليب شفط الدهون، كما يجب أن تحتوي المنشأة التي يتم إجراء الجراحة فيها على التجهيزات اللازمة، ويجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب ونصائحه.

أنت في هيئتك الجديدة 
لا تنسَ أن شفط الدهون عملية جراحية، ويجب أن يتعافى بدنك قبل أن تشعر بالفوائد الكاملة، ويحتمل أن تظهر النتائج في غضون أسبوعين أو ثلاثة، إلا أن التأثير الكامل قد لا يظهر إلا بعد مدة تتراوح من ستة أشهر إلى عام كامل في بعض الحالات بعد إجراء الجراحة.

يتعين عليك المحافظة على حمية غذائية متوازنة وممارسة التمرينات الرياضية بانتظام للتمتع الكامل بهيئتك الجديدة لسنوات مقبلة، فكثير من المرضى يشعر بأن شفط الدهون يعتبر بمثابة دفعة نفسية تحفزهم على ممارسة التمرينات أكثر من ذي قبل لتحسين الأجزاء الأخرى من أجسامهم.

ربما يتم إطلاعك في أول موعد مع الطبيب على صورة على الكمبيوتر حتى يكون لديك فكرة عن النتائج المتوقعة قبل البدء في إجراء العملية، كما ستتاح أمامك الفرصة للاطلاع على ألبوم الصور الخاص بمرضانا الذين تم إجراء العمليات لهم في مراكزنا الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية.

يمكن أن تمنح عملية شفط الدهون للأشخاص مظهرًا جديدًا لم يتوقعوه أبدًا.

إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد عن جراحة شفط الدهون؛ يرجى الاتصال بمراكزنا وسنكون سعداء بالرد على استفساراتك.

مقابض الحب 
يشير مصطلح مقابض الحب إلى تراكم الدهون المزعجة في منطقة الخصر أو تحتها وهي معروفة بعنادها للحمية والتمارين. وغالبًا ما يكون هذا الأمر وراثيًا، وبينما تقوم التمارين الرياضية ببناء العضلات تحت هذه الدهون، فإنه لا يمكن لها تخليصنا منها.

تتراكم الدهون عند الرجال عادةً في منطقة البطن والتي تسمى بمصطلح رقيق (“مقابض الحب”)، بينما توجد عند النساء في منطقة الفخذين (الوركين).

إذا كنت بصدد المحاولة والتخلص من هذه الدهون عن طريق التمرينات الرياضية؛ فإن الطريق الأوحد لحرق الدهون بصورة فعلية هو إضافة بعض التمرينات المجهدة والتي تزيد ضربات القلب والتنفس إلى طريقة ممارستك للتمارين. لن تؤدي ممارسة المزيد من تمرينات عضلات البطن والخاصرتين إلى حرق الدهون، بل إلى بناء العضلات تحت هذه الدهون فحسب، وإنما يلزمك القيام بأنشطة رياضية كالركض البطيء أو السباحة ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل مما يعمل على زيادة معدل نبضات القلب إلى المستوى المطلوب، وفي الوقت ذاته يتعين عليك تقليل السعرات الحرارية التي تتناولها وزيادة وتيرة التمرينات، فالتركيب المثالي لجسم الرجل يتراوح فيه نسبة الدهون من 12 وحتى 17 بالمائة، فتصعيد وتيرة الحمية الغذائية والمجهودات البدنية ستساعدك على فقدان الوزن والدهون المتراكمة والحصول على قوام أنحف في نفس الوقت.

إذا كنت قد قمت بتجربة جميع أنواع الأنظمة الغذائية الموجودة في السوق ومع ذلك لا يزال من يحبونك يصفونك تأدباً بأنك لطيف أو جذاب، ممارسة التمرينات في صالة الألعاب الرياضية لا تعد وكونها عملية تجعل جسدك يتصبب عرقًا ووجهك مزرقًا؛ فلا تستسلم فلا يزال أمامك خيار أخير يمكنك تجربته وهو جراحة التجميل، ووفقًا لما قاله د. مازن (ماكس) الصواف -المتخصص في جراحة التجميل- “كثيرًا ما يختار الرجال إجراء جراحات التجميل في هذه الأيام، إلا أن الفرق الوحيد يكمن في أنهم يسعون إلى نبع الشباب الدائم بتكتم.

“يأتي شفط الدهون من منطقة مقابض الحب في المرتبة الثانية من المناطق التي يشيع فيها شفط الدهون عند الرجال بعد منطقة الصدر”.

يسهل إجراء عملية شفط الدهون من منطقة مقابض الحب كما أن نتائج هذه العملية مُرضية وتدوم لفترة طويلة، وما دام وزنك لا يزداد بمقدار كبير بعد إجراء شفط الدهون؛ فإن النتائج دائمة.

بظهور الأسلوب الجديد لشفط الدهون بطريقة النفخ، يمكن إجراء هذه العملية في بجراحة اليوم الواحد دون الحاجة للبقاء في المستشفى  وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي وهكذا يمكن تلافي المخاطر المرتبطة بالتخدير العام، علمًا بأن العملية بأكملها لا تستغرق سوى ساعتين فقط وسريعًا ما يتم الشفاء، ويتمكن المرضى من القيام والمشي فور إجراء العملية ويتمكن غالبيتهم من الرجوع إلى أعمالهم في غضون 3 أيام